خطوات بسيطة لنزول الوزن في الشهر الفضيل | مناهج الكويت الدراسية
مشاركات أفدنيمقالات تنمية

خطوات بسيطة لنزول الوزن في الشهر الفضيل

بالنسبة للمسلمين في جميع أنحاء العالم، فإن شهر رمضان المبارك هو وقت للتأمل والصلاة والامتنان، ومن شروق الشمس إلى غروبها، يمتنعون عن الأكل والشرب، ولكنه أيضًا أفضل وقت ليكونوا فيه أكثر وعيًا تجاه نوعية الطعام الذي يأكلونه، واستغلال ذلك باستخدام خطوات بسيطة لنزول الوزن في الشهر الفضيل.

كثيرًا ما يتم طرح أسئلة مثل “هل يجب أن أفقد الوزن في رمضان؟” و “كيف أتوقف عن الإفراط في الأكل؟”.

خطوات بسيطة لنزول الوزن في رمضان على شكل أسئلة وأجوبة:

 

1. هل فقدان الوزن في رمضان صحي؟

 

يمكن أن يكون شهر رمضان نقطة انطلاق رائعة إذا كان هدفك هو فقدان الوزن، ومع ذلك يجب عليك أولاً التحقق مما إذا كانت هناك حاجة لفقدان الوزن.

أيضا” يمكن أن يكون فقدان الوزن السريع أو غير الضروري ضارًا بجسمك إذا استمر لفترة طويلة من الزمن.

يفقد الكثير من الناس الوزن في رمضان لمجرد تغيير أحجام حصصهم، إذ أنك عندما تصوم لفترة طويلة من اليوم، يمكن أن تصبح معدتك أصغر وبالتالي تحتوي على طعام أقل.

كما قد تجد أيضًا تغيرات في شهيتك، عندما يبدأ نزول الوزن، يكون الماء في البداية فائضًا.

ثم يميل جسمنا إلى استهلاك مخازن السكر لدينا (الجليكوجين)، والتي نخزنها في الكبد والعضلات.

ثم يتم استهداف خلايانا الدهنية، مع التمرين الرياضي يمكن أن تزيد أيضًا الكمية التي تفقدها من الدهون.

لكن عادة إذا فقدت وزنك في رمضان، فقد تجد أنه بمجرد انتهاء فترة الصيام تستعيد بعض الوزن، إن لم يكن كله.

لذلك التناغم بين الأكل الصحي وممارسة التمارين الرياضية بانتظام، وكذلك زيادة تناول الماء، هو ما سيساعد في عدم عودة الوزن المفقود.

وعليك أيضا” أن تراقب مستوى البروتين الخاص بك، لكونه من المهم جدًا تناول الكثير من البروتين عند محاولة إنقاص الوزن.

في سياق مشابه يمكنك الاطلاع على: خطوات للحصول على وزن مثالي فقط عن طريق تغيير صورتك الذهنية عن نفسك

2. ماذا يجب أن يأكل الناس إذا أرادوا دمج التمارين في روتينهم اليومي خلال شهر رمضان؟

 

قد نعتقد في كثير من الأحيان أنه بسبب صومنا لا ينبغي لنا ممارسة الرياضة، لكنه من المهم أن نحافظ على أجسادنا تتحرك كل يوم بطريقة ما.

والحل البسيط هو ممارسة الرياضة بعد الإفطار، انتظر حوالي ساعتين تقريبًا حتى يهضم جسمك، ثم قم بتمارين رياضية خفيفة.

بالنظر بالطبع إلى القيود العالمية التي قد تحدث لأي سبب، من المحتمل أن تكون صالة الألعاب الرياضية الخاصة بك مغلقة.

أو لسبب ما لايمكنك الخروج من المنزل، لكن هناك الكثير من الأمور التي يمكنك القيام به في المنزل بمشاهدة فديوهات تمارين على اليوتيوب أو بمفردك، أي شيء تقوم به أفضل من لا شيء تقوم به على الإطلاق.

3. كيف يمكن تجنب الإفراط في تناول الطعام في رمضان؟

هذه معضلة شائعة لكثير من الناس، خاصة وأننا غالبًا ما نطبخ الأطعمة ذات السعرات الحرارية العالية في هذا الوقت من العام.

والنصيحة البسيطة هي أن تبدأ فطورك بالماء وشيء صغير معه مثل التمر، ثم اذهب وصلي المغرب قبل أن تكمل الإفطار.

لن يسمح هذا لجسمك بالبدء في تحضير نفسه للطعام الذي أنت على وشك تناوله فحسب، بل سيسمح أيضًا لرغبتك في الطفام أن تصبح أقل بكثير ويمكنك تجربة ذلك بنفسك.

ويمكنك استخدام طريقة أخرى هي ببساطة ملء طبقك بمزيج من الأطعمة وبمجرد الانتهاء، انتظر حوالي 20 دقيقة.

للسماح لمعدتك بإرسال إشارة إلى عقلك إذا كنت ممتلئًا، بعدها إذا كنت تشعر بالشبع، فهذا رائع.

أما إذا كنت لا تزال جائعًا، فربما يكون لديك الطعام الكافي.

لكوننا غالبًا ما نخلط بين الرغبة الشديدة في الأكل والجوع العقلي والجوع الجسدي، ابحث عن علامات الجوع الجسدي، مثل الضعف والوهن وصوت المعدة، إذا لم يكن كذلك، فعليك أن تعلم أن جسدك في حالة اكتفاء.

4. هل يجب على الناس التوقف عن تناول أشياء معينة مثل الكربوهيدرات أو السكر عندما يصومون طوال اليوم؟

 

هل يجب أن نحد من الكربوهيدرات المعالجة المكررة مثل الكعك والبسكويت الذي يتم شراؤه من المتاجر؟ نعم بالتأكيد.

وهل يجب أن نتخلص من الكربوهيدرات بجميع الأطعمة؟ بالطبع لا.

ثم إن الكربوهيدرات هي مصدر الطاقة الرئيسي لأجسامنا، ويتم تقسيمها إلى وحدتها الأساسية.

والجلوكوز هو الشكل الوحيد للسكر الذي يمكن لأدمغتنا استخدامه للطاقة، لذلك من المهم أن يكون لدينا بعض مصادره.

توجد كربوهيدرات في أطعمة أخرى قد لا تعرفها، مثل الفواكه والخضروات والبقول والفاصوليا مثل العدس.

واحتفظ بربع طبقك للحصول على جزء من الكربوهيدرات النشوية (الأرز ، والمعكرونة ، والبطاطس ، والخبز ، وما إلى ذلك)، أو جزء بحجم قبضة اليد.

ماذا عن الأشخاص الذين يرغبون في تجربة حمية مثل الكيتو والباليو لإنقاص الوزن في رمضان؟

 

 رمضان هو وقت رائع من العام لبدء عادات جديدة، ومع ذلك فإن الأنظمة الغذائية مثل كيتو أو باليو مقيدة وغالبًا ما تتطلب الاستغناء عن مجموعات عديدة من الطعام، ليس من الجيد أن تفرط في تقييد نفسك.

ثم إنك قد تعتقد أن الكربوهيدرات شريرة، لكن هذا ليس بالضرورة صحيح، إن إيجاد النسب الصحيحة للمكونات الغذائية في طعامك هو الأفضل.

صفحة افدني على الفيسبوك

🖊️ سمية محمد الغوثاني

الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق