مشاركات أفدنيمقالات تنمية

نصائح هامة للدراسة في رمضان المبارك

مثل كل عام، قد يكون موسم الامتحانات في وقت شهر رمضان تقريبًا، لذلك من المحتمل أن تقوم بالدراسة والصيام في الوقت ذاته، وهنا تجد عدة نصائح ل الدراسة في رمضان.

إنه تحدي عليك الفوز به، ويرافقه شعور بالفخر أيضا”، لإيمانك وضبط النفس لديك على المواظبة في ذلك، ويأتي في نهاية شهر الصوم فرحتين، العيد والنجاح.

نصائح للدراسة في شهر رمضان الفضيل:

 

بما أنه يتم تناول وجبتين في شهر رمضان: السحور قبل الفجر تؤكل قبل شروق الشمس، والإفطار عند الغسق.

إليك كيفية زيادة معدل أوقات تركيزك ودراستك أثناء الصيام.

نصائح للدراسة في رمضان لفترة ما قبل الإفطار:

 

خذ فترات راحة منتظمة

لا تضغط على نفسك بشدة، لكونه من غير المحتمل أن تدرس لساعات متتالية بشكل منتج.

لذلك حاول العمل لمدة ساعة ثم امنح نفسك استراحة لمدة 10 دقائق، بعد عدد قليل من هذه الجلسات المتقطعة باستراحات، امنح نفسك استراحة أطول قليلاً كمكافأة قبل العودة للدراسة.

واستغل هذه الاستراحة بشيء يشعرك بالبهجة، كمشاهدة حلقة من برنامجك التلفزيوني المفضل أو اقرأ كتابًا أو تواصل مع صديق.

حافظ على نشاطك

 

 إذا كنت تشعر بالتعب، انهض وتحرك وتجول في المنزل أو خارجه إن أمكن، إذ سيكون من المفيد أكثر بالنسبة لك الخروج والحصول على بعض الهواء النقي، ستشعر بمزيد من النشاط عند العودة.

اغسل وجهك بالماء البارد

 

جرب رش وجهك بالماء البارد لتنشيطه أو عليك بالاستحمام، إن ذلك يزيد من شعور الانتعاش والاستعداد للعمل، تماما” كما تشعر عندما تتوضأ قبل الصلاة، قد تجد أن هذا يوقظك ويمنحك القوة لمواصلة الدراسة.

خطط مسبقًا

 

حدد ما تحتاج إلى إنجازه وفي أي فترة زمنية وخطط لإجازاتك بحيث تتناغم مع أوقات الصلاة.

حافظ على مساحة خاصة للدراسة

 

اجلس على مكتب وليس على سريرك، خاصة وأن نمط نومك المعتاد من المحتمل جدا” أن يكون مضطربًا.

وتخلص من الأشياء التي تشتت الانتباه من حولك، واصنع مساحة خاصة للدراسة ونظيفة وخالية من المشتتات.

 

تأكد من أن نمط نومك على ما يرام

 

من المحتمل أنك تظل مستيقظًا لوقت متأخر وتستيقظ مبكرًا، لهذا السبب قد ترغب في استخدام ساعات النهار لتعويض النوم.

لذلك من المهم التأكد من أنك تأخذ قسطا” كافي من الراحة، ليس فقط من أجل درجاتك، ولكن من أجل رفاهيتك أيضا”.

ففي حال كان لديك اختبار، من المحتمل أنك ستحتاج إلى تعديل نمط نومك، ولا تخاطر بالنوم وتفقده، بالتالي ستجني الإرهاق أثناء الاختبارات.

خذ الأمور ببساطة

 

نحن نعلم أنك تريد أن تعمل بشكل جيد ولكن لا يجب أن تمارس ضغطًا كبيرًا على نفسك، لذا تأكد من أنك لا تفرط في إرهاق نفسك أثناء النهار وتضع نفسك تحت ضغط مستمر.

راجع معلوماتك مع الأصدقاء

 

ربما تكون لا تسطيع أن تجتمع بأصدقائك، لكن قضاء بعض الوقت مع الأشخاص الذين تحبهم -حتى أثناء فترة الصيام-  سيكون مسبب مهم لرفع معنوياتك.

بالإضافة إلى أنه يمكنك مشاركة بعض النصائح مع أصدقائك عن طريق الانترنت، أو حتى مشاركة مصادر القلق بالنسبة لكم.

وفي كلتا الحالتين، سيكون من الرائع أن يكون لديك شركاء في حالتك، لفترة من الوقت.

نصائح بعد الإفطار:

 

تناول الكثير من الأطعمة الصحية

 

قد يكون من المغري التهام الكثير من الأطعمة الدهنية والمقلية بمجرد وصولك إلى الإفطار، حيث أنك بعد جوعك طوال اليوم تتوق إلى الأطعمة غير الصحية.

ولكن إذا استسلمت للرغبة الشديدة، فمن المحتمل أن ينتهي بك الأمر بالشعور بالخمول، وهذا ليس بالأمر الأمثل للدراسة!

خاصة بالنسبة لوجبة السحور، يجب أن تحاول دمج أكبر قدر ممكن من الأطعمة المفيدة في نظامك الغذائي.

كما يمكن أن ندلك على خطوات بسيطة في الشهر الفضيل تساعدك إن كنت ترغب في فقدان الوزن

ابق رطبًا

 

إذا كنت تدرس بعد الإفطار أو صلاة التراويح، اشرب الكثير من الماء.

لكون الترطيب مفيد جدًا لعقلك ويساعدك على الشعور بالراحة والاستعداد لدراساتك، ومن المهم شرب أكبر قدر ممكن من الماء أثناء غروب الشمس لإعداد جسمك لليوم التالي.

تناول الطعام ببطء

 

عندما تأكل، حاول مقاومة أن تأكل بسرعة، أما إذا كنت تأكل ببطء، فسيتم إطلاق طاقة طعامك ببطء في جسدك، مما يبقيك نشيطًا لفترة أطول.

إن الصيام ليس سيئاً على الإطلاق بالنسبة للطلاب، فالصوم لا يعني الحرمان من السعرات الحرارية التي يحتاجها جسدك، لا يزال بإمكانك تعويضها بعد الإفطار.

يصوم الأطفال الصغار في جميع أنحاء العالم ويواصلون دراستهم بشكل جيد، وإذا كنت قلقًا مما إذا كان الصيام ممكنًا بالنسبة لك أثناء الامتحانات أو خلال عامك الدراسي، فحاول أن تصوم ليوم واحد وشاهد النتائج بنفسك.

وفي الختام، إليك بعض النصائح السريعة التي تساعدك في الحصول على أفضل النتائج:

  • حاول أن تدرس أكثر بعد السحور وأقل قبل الإفطار.
  • لا تتناول الكثير من الأطعمة المقلية.
  • تناول الكثير من الفاكهة.
  • أدخل البروتينات والكربوهيدرات في طعامك (أو أي غذاء غني بالجلوكوز) على الإفطار والسحور.
  • اشرب الحليب كل يوم.
  • تناول العسل
  • خذ قيلولة بعد الظهر خلال النهار.
  • لا تغضب فإن الغضب يستهلك طاقتك ويجعلك عصبيًا ومتعبًا.
  • لا تمارس الرياضة بقوة أثناء الصيام.
  • نم مبكرًا واستيقظ قبل السحور، إن ساعات الصباح هي أفضل ساعة للحفظ والدراسة.
  • لا تدرس بصوت عالٍ لجزء كبير من اليوم أثناء الصيام، فقد يجعلك ذلك تشعر بالعطش.
  • تناول التمر.

صفحة افدني على الفيسبوك

🖊️ سمية محمد الغوثاني

الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق