أخبار عامة وخدماتأخبار وزارة التربية

المعلمة الوافدة ظالمة أم مظلومة بقلم الأستاذ حمد

المعلمة الوافدة ظالمة أم مظلومة و الظلم ظلمات يوم القيامة وقطع الرزق ليست من عادات أهل الكويت الأصيلة. هذا ماكتبه الأستاذ “حمد السهلي” :

 فى صبيحة أحد الأيام من شهر يناير لعام 2008 وقبل أن أذهب للمدرسة، قد وقعت عيناي على خبر فى الصفحة الأولى من الجريدة محتواه أحد المعلمين فى مدرستي قد اتهم باغتصاب أحد طلابه ، فقد صعقت من الخبر ونهضت بسرعة للذهاب للمدرسة واستكشاف الأمر ، وجدت أفراد من الشرطة والمحققين بالمدرسة فالغاصب هو معلم وافد وأما المغتصب طالب وافد أيضاً، أما المعلم فقد اقتيد للسجن الذي مكث فيه اثنا عشر يوماً، أما الطالب فقد كان يتردد به المحققين إلى المدرسة كل يوم لمدة ساعة ثم يخرجون من المدرسة ، هذه القضية كادت تطيح بالوزيرة الصبيح لولا أن قد اتضح بعد ذلك بأن القضية كيدية مدبرة من قبل ولي الأمر ضد هذا المعلم الذي تبهذل فى السجن وتشوهت سمعته .

اليوم أيضاً نسمع ونرى معلمة وافدة حديثة التعيين تقص شعر طالبة ، فأنا هنا لا أدافع عن المعلمة ولا عن الطالبة ولكن أقترح بأن تكون لجنة التحقيق لجنة محايدة من الوزارة بعيداً عن تحقيقات المنطقة التعليمية من باب العدل والإنصاف ، لأني شاهدت مقطع المعلمة وإحدى زميلات الطالبة والذي يتضح من حركات تلك الطالبة بإنها كاذبة من وجهة نظري الشخصية.

فلماذا لا يكون التحقيق مع زميلات المعلمة وطالباتها فى الفصول الأخرى وإدارة المدرسة؟ للوقوف على حالة المعلمة النفسية بدلاً من تصديق طالبات قد يتحمسن للفزعة مع الطالبة ضد معلمة قد تكون شديدة معهن لمصلحتهن .

 

قد يهمك: لقاء صحفي مع المعلمة التي قصت شعر احدى الطالبات

كذلك امرأة تسمم طالباً في الهند

لمزيد من الأخبار يمكنكم الانضمام إلينا عبر:

صفحة الفيسبوك للمناهج الكويتية

إعداد: أ.سارة ممدوح عبد الحي_ مناهج الكويت التعليمية_ أفدني.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى